مساحة إعلانية 728×90

الملاحظات التاريخية والعلمية عن الزيبرا فينش


الملاحظات التاريخية والعلمية عن الزيبرا فينش

تنتمي عصافير الزيبرا فينش الى رتبة العصفوريات عائلة شمعي المنقار waxbill واسمها العلمي Estridineوهو احد انواع تحت الجنس Taeniapyga .


الزيبرا فينش تقطن القارة الاسترالية والجزر المجاورة موطنها الاصلي وباعداد كثيرة جدا , فهذة الطيور الصغيرة لها مناقير قصيرة وقوية مخروطية الشكل ولها القدرة على ازالة قشور البذور الجافة , وتتغذى ايضا على الحشرات ويرقاتها الصغيرة والاثمار والراعم الخضرية ((حديثة الخضرة ) , كما انها تصنع اعشاشها بطريقة ماهرة , فتصنعها من الالياف النباتية والاعشاب الجافة وتغطيها من الاعلى وتجعل لها فتحة جانبية , وهذا العش الدورقي الشكل تبنه في الاراضي المعشبة وذات الشجيرات والاشجار المنخفضة . وتعشش ايضا في الشقوق الجدارية بشكل عرضي وفي موطنها تلاحظ كثيرا في زرائب الحيوانات وتعشش بها ايضا .
فهذة الاعصافير التي عرفت بعد ذلك بعصافير الزيبرا فينش او عصفور الجن او عصفور الزرد ZEBRA FINCHES , يرجع ذلك لمظهرها الخارجي لاحتواءه على الخطو ط او البقع الكثيرة المختلفة الاحجام والالوان , وتوجد هذة العصافير في مناطق محتلفة من القارة الاسترالية موطنها الاصلي كما اسلفنا , وخصوصا الماطق الشمالية الشرقية من القارة الاسترالية وكذلك في كوينزلاند Queensland والماطق الجنبية وتمتد بالانتشار حتى الجنوب الغربي من القارة , اما الجزر التي يمتد انتشارة اليها من الجنوب فهي جزيرة تسمانيا Tasmanniasland
اما من الشمال فيمتد انتشارة الى جزيرة تيمور Tamorsland وجزيرة سامبا Sumbasland وهنا يجب الوقوف !!!!!!! ان الزيبرا تيمور وسامبا هو تحدت النوع يختلف قليلا بالحجم حيث يكون اصغر من قريبة الاسترالي ولوانة اقل زهاء من الاخر .

[/IMG]

فأول من وصفها عالم الطبيعيات الفرنسي أل . جي . بي . فيلوت
L.J.P.VIEILLOT
وهذا الحدث كان عام 1805م وأطلق عليها أسم مختلف وهو لبنغالي موشيت Le Bengali Mouechete .
في عام 1838 م وصفها العالم جون كولد JOHN GOULD في احدى دراساتة . وصنفها بعد ذلك العلماء واعطيت الاسم العلمي ( تنيابيكا جوتاتا ) Taeniapygia guttata .
فهذة التسمية تعني الجنس والنوع , فلاسم الاول هو الجنس ويكتب بحرف كبير اما الاسم الثاني النوع ويكتب باحرف صغيرة , فهذة الوحدة من التصنيف ( النوع ) التي تضم أعدادا من الضروب الجغرافية وهي مايلي :
اسم الجنس : Taeniapygia
النوع : guttata
الاسم العلمي : Taeniapygia guttata
تحت النوع :1- guttata Taeniapygia guttata
وهذا النويع ينتشر في الاراضي الاسترالية .
2- Taeniapygia guttata castanotis

هذا ينتشر ضمن اراضي جزيرة تيمور وهو مختلف عن الاول من حيث حجمة اصغر من الاول .
فالزيبرا فينش بعد ذلك اعتبرت من طيور الاقفاص وتربى باعداد كبيرة جدا وهي خصبة جدا في التربية وسريعة التالف , شرط ان تلائمها تجهيزات القفص والجو المحيط بها , ويبدو ان الفترة التي ادخلت بها الى اوربا وربيت كطائر قفص هي مابين الاعوام (1840-1850م ) وخلال عقد او عقدين من هذا التاريخ ربيت بشكل واسع في اوربا .
وتطرق الن سلفر ALLEN SILVER (1878م-1969م) والذي يعتبر الاختصاصي في الطيور الاجنبية (من طيور الاقفاص ) عن فترة دخولها الى اوربا واعتبارها من طيور الاقفاص وحسب ماجاء بكتاب طيور الاقفاص لمؤلفة C.W. GEMNEY والمطبوع عام 1879م . و ALLEN SILVER هو موسس اول جميعة لهواة ومربي الزيبرا فينش في اوربا .
وبعد كل هذا الاهتمام من قبل هواة ومربي هذا الطائر الصغير اجريت علية الكثير من التجارب تمخض عنها تحسين الانتاج والطفرات اللونية الكثيرة وكانت بواكير هذة الطفرات في اواخر القرن التاسع عشر ومن اشهرها الالوان او السلالات الهولندية والدنماركية والمانية والبريطانية , ونرى في منتصف القرن العشرين ازدياد تربيسة هذة العصافيلر بشكل ملفت للنظر وظهور الالوان الجذابة ويرجع ذلك وبدون شك للهتمام الكبير بهذا الطائر وانتشار تربيتة على عموم المعمورة .
ومابين عام 1936-1937م شوهدت العصافير البيضاء كستنائية الخواصر CHESTUNT FLANKED WHITE في البرية وكان هذا الحدث في كوينزلاند QUEENSLAND حيث شهد سرب كبير من الطيور الرمادية ومعها بعض الطيور المختلفة اللون الاوهي CFW , فلقد تم مسكها وارسلت للتربية في اقفاص لغرض اجراء التجارب عليها ومعرفة تركيبة هذا اللون الوراثية .



وفي عام 1957م أصبحت تربية الزيبرا فينش معروفة في بقاع عديدة من العالم وحتى منطقة الشرق الاوسط .



اما في عام 1958م نشر في مجلة الطيور الاستنرالية عن قصة اكتشاف اول زوج من الزيبرا فينش الضبياني FAWN حيث مع سرب من عصافير الزيبرا فينش قرب الماطق الدالفئة التي تتواجد فيها مخلفات النار ((الرماد)) نتيجة احتراق الغابات ولوحظ ان هذة العصافير تلجاء لتك المناطق عند الغروب لان الجو في منطقة تواجدها من استراليا بادة ليلا فالزيبرا فينش اكتسفت ان الرماد و المكان المثالي لها . وتم بعد ذلك مسك اثنان من ال FAWN بهذة الحالة قد سجل هذا اللون حدثا بارزا لهذة الطيور باعتبارة هو طفرة لونية جديدة , فقد ارسلت بعدذلك الى احد مختبرات العلمية في ادليد ADELAIDE ولكن الجيل الاول المنتج من هذا اللون حينها كان رماديا ولم يظهر اللون الجديد الافي الجيل الثاني ولم يكن حينها يعرف ان هذا اللون FAWN يتبع في خاصيتة الوراثية الوراثة المرتبطة بالجنس في نقل خاصية هذا اللون ,
اما للفترة من عام 1980 الى عام 2000 ظهرت الالوان الجديدة وباعداد هائلة جدا وهذة الطفرات اللونية سرعان ما كونت بعد ذلك اعداد هائلة من ذلك الون مما اعتبرة الكثير كسلالة لونية مستقلة عن غيرها . ومنها :
1- اسود الصدر Black breast
2- اسود الاذنين black cheek
3- اسود الوجة black face
4- برتقالي الصدر orange breast
ونلاحظ من عام 2001الى 2003 ظهور اخر طفرة لونية وهي الايمواينو او السلالة السوداء .
اما تركيبات الصفات فنلاحظ المهتمين والهواة قد شرعوا بها بعدكثرة الصفات اللونية وكانت بدياتها منذ عام 1996م وحتى يومنا هذا ظهور تركيبات لونية من خلط صفات عديدة منها الاورنج والهاف اورنج والفل اورنج وكذلك الهاف بلاك والفل بلاك والبلاك اندوايت ونلاحظ ان جود هذه التركيبات مقرون بتوفر البلاك فيس وبلاك شيك والاورنج بريست والفلوريدا فانسي او الايزابيل الاوربيه .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.