مساحة إعلانية 728×90

سمكة دجاج البحر.. تفترس أعداءها بأشواكها السامة


 دجاجة البحر أو أسد البحر هى من الأسماك الشائع انتشارها
 وبكثرة فى البحر الأحمر قرب الشعاب المرجانية 
وتعرف محليا بعدة أسماء منها :-
دجاجة البحر ، أو أسد البحر، أو السمكة الفراشة.
وهى من الأسماك الجميلة الفائقة الجمال بألوانها الجذابة المتناسقة 
فى شكل خطوط بيضاء وحمراء متبادلة وبعضها زرقاء وبيضاء 
وتراها متباهية بجمالها حول الشعاب 
بعكس عقربة البحر البشعة المنظر التى تختفى بلون المكان المتوجودة فيه
ودجاجة البحر من الأسماك البطيئة الحركة 
وهى غير هجومية إلا فى حالة انزعاجها أو محاولة إمساكها أو اصطيادها.
ولدجاجة البحر ثمانية عشرة شوكة سامة موزعة كالآتى 
عدد الأشواك 18، الأشواك الشرجية 3، والبطنية 2، والظهرية 13، 
والأشواك اسطوانية الشكل مستطيلة يتراوح طولها من 10-20سنتمترا
 وخصوصا أشواك الزعنفة الظهرية والغدة السمية داخل تجويف الشوكة.
يكمن الخطر فى السم الذى تحمله الغدة السمية 
فى كل شوكة من الأشواك الثمانية عشرة وخصوصا الأشواك 
التى فى الزعنفة الظهرية حيث يمكن مسكها وافتراسها بسهولة من الأسماك الكبيرة
وكثيرا من الغواصين تجذبهم ألوانها الجميلة 
فيقتربون منها لتصويرها وبعضهم يحاول إمساكها 
وهذه السمكة إذا جرحت أو انزعجت تكون هجومية ضارة للإنسان 
فهى تندفع إلى اتجاه عدوها وفى نفس الوقت تلتوى 
لتجعل هجومها بالأشواك الظهرية التى تحمل الغدد السمية 
فتجرح عدوها وتغرس فيه أشواكها السامة.
تأثير السم يستمر حوالى 72 ساعة 
وهذا يعتمد على مقدار السم المفرز ويشعر المصاب بالأعراض التالية،
 شعور المصاب بآلام مبرحة تستمر لعدة أيام
 حتى بعد خروج السم؛ نتيجة الجروح التى تحدثها الأشواك، 
وتورم مكان الإصابة وتغير لونه إلى اللون الأزرق 
وضيق فى التنفس، وارتفاع حرارة جسم المصاب، 
وهبوط فى الدورة الدموية وانخفاض ضربات القلب.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.